المدونة

حقن البلازما للشعر

ظهرت العديد من العلاجات الكيميائية لحل مشكلة تساقط الشعر، خلال العقود القليلة الماضية، بعضها ما قد أثبت نجاحاً في تحقيق الغرض المرجو منها، وبعضها تضمنت أعراض جانبية سيئة، وإعطاء نتائج عكسية، جعلت من هذه المنتجات، منتجات ضارة للشعر، أكثر من كونها ذات منفعة، بالإضافة إلى أنها كانت إحدى العوامل الأساسية المؤدية لتلف وتساقط الشعر، على غرار ذلك ظهر منتج طبيعي شكل أهمية كبيرة في حل هذه المشكلة، فقد حاز على الاهتمام الأكبر، دون الحاجة لتجربة المواد الكيميائية الضارة، وهو حقن البلازما للشعر.

بدأ استخدام حقن البلازما لأول مرة في سبعينات القرن الماضي، وانتشرت وشاع استخدامها على نطاق واسع حول العالم في أواخر التسعينات، وذلك لعلاج الكثير من المشاكل الصحية التي يعاني منها الجسم، حيث قام الأطباء باستخدامها في العديد من المجالات الطبية، مثل؛ عمليات التجميل وطب الأسنان، وخاصة علاج مشاكل الشعر.

تقوم البلازما بالعديد من الوظائف المهمة في جسم الأنسان، فعندما يتعرض جسم الإنسان لإصابة معينة، يقوم بإرسال كمية من الصفائح الدموية من خلال الدم إلى منطقة الإصابة لبدأ عملية الالتئام، بحيث يتم إصلاح الجزء الذي أفسدته الإصابة بشكل طبيعي، وقام الأطباء بتطوير فكرة البلازما في تحفيز الدورة الدموية في فروة الرأس، ومن ثم إيقاف التساقط وعلاج التلف.

اقرا ايضاً: تساقط الشعر والعلاج الامثل للصلع

 

مكونات حقن البلازما للشعر

تتكون البلازما من خليط متجانس من الماء والكربوهيدرات والهرمونات، وتحتوي على العديد من البروتينات الأساسية التي يطلق عليها اسم عوامل النمو، والتي تساعد في عملية الشفاء، حيث تساعد على إعادة بناء ونمو الشعر بشكل صحي وسليم، حتى يصبح خالي من التلف والتقصف.

كما أن حقن البلازما للشعر لها خصائص عديدة، من حيث كونها تقوم بتجديد الخلايا في المناطق المصابة، بحيث تساعد على نمو الأنسجة الجديدة من خلال اجتذاب الخلايا الجذعية إلى موضع الإصابة وتحفيز انقسامها وتخصصها. فالخلايا الجذعية هي خلايا بدائية غير متخصصة، لها القدرة على الانقسام والتكاثر، لتعطي أنواعاً مختلفة من الخلايا المتخصصة، كالخلايا الغضروفية والعظمية والجلدية وغيرها. وهذه الخلايا الجذعية أيضاً مسؤولة عن تجديد الخلايا التالفة سواءً في البشرة أو الشعر، مما يؤدي إلى إنتاج خلايا جديدة في الجسم بشكلٍ ذاتي.

فوائد حقن البلازما للشعر

  • تقوم حقن البلازما للشعر بعلاج تساقط الشعر؛ حيث أنها تحفز على إفراز مادة الكولاجين، والتي تساعد على تحفيز نمو بصيلات شعر جديدة.
  • علاج تقصف الشعر؛ حيث أنها تقوم بنقل الغذاء في المناطق المختلفة في الجسم.
  • تقوية بصيلات الشعر وتثبيتها في فروة الرأس.
  • علاج فروة الرأس وتجديدها.
  • علاج وترميم المنطقة المانحة والمزروعة من فروة الرأس بعد عملية زراعة الشعر.
  • تساعد حقن البلازما للشعر في ملء الفراغات في فروة الرأس، الناتجة عن الندوب التي تعيق من نمو الشعر.
  • تساعد في عملية زراعة الشعر؛ فهي تقوم بتحفيز نمو بصيلات الشعر التي تم زراعتها بشكل أسرع، وتقلل من فرصة تساقطها مرة أخرى.

هناك أشخاص يعانون من أمراض معينة، تحول بينهم وبين العلاج بحقن البلازما، مثل أمراض القلب المزمنة ومرضى السكري وأمراض الدم مثل نقص الصفائح الدموية، أو وجود سيولة في الدم والإصابة بأمراض المناعة، أو الإصابة بالإيدز ومشاكل الكبد والإصابة بإحدى الفيروسات.

لذا يجب إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة للتأكد من حالة المريض الصحية قبل إجراء حقن البلازما للشعر.

خطوات حقن البلازما للشعر

طور الأطباء مفهوم البلازما من خلال أخذ عينات من الدم، وفصل مكوناتها، وجمع الصفائح الدموية بشكل منفرد، وبمعزل عن مكونات الدم الأخرى، بحيث يتم حقن البلازما للشعر في فروة الرأس، لتحفيز نمو خلايا شعر جديدة، وبالتالي تعويض الشعر التالف والمتساقط بطريقة ذاتية، فتسمى حقن البلازما للشعر بالذاتية، كما تؤدي إلى تجديد تكوين فروة الرأس لتوفير بيئة صحية للبصيلات الشعرية، وتحفيز نمو الشعر بعد الخضوع لعملية زرع الشعر.

  1. يتم أولاً سحب حوالي 30-60 cc من دم المريض المصاب بتساقط الشعر، ومن ثم يضاف إليه مادة مانعة للتخثر، ليوضع الدم في أنابيب معقمة.
  2. يتم وضع الدم في جهاز يدعى جهاز الطرد المركزي لعدة دقائق، لفصل السائل الذي يحتوي على جزء البلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP، عن باقي مكونات الدم، بحيث ينتج سائل شفاف مائل للاصفرار، وهو البلازما.
  3. يقوم الطبيب بحقن سائل حقن البلازما للشعر، والذي يتميز بتركيز مرتفع للصفائح الدموية، يقدر بحوالي 5 إلى 10 أضعاف تركيزها في الدم العادي، من خلال إبرة شديدة الدقة في فروة رأس المصاب بتساقط الشعر، أو الذي خضع لعملية زراعة الشعر. في بعض الحالات، قد يلجأ الطبيب لوضع بعضاً من الكريم المخدر، أو فرك المنطقة المعالجة بقطعة من الثلج، لتخفيف الألم المتوقع من عملية الحقن.

يتطلب هذا العلاج بعض الوقت وعدة جلسات موزعة على مدة زمنية يحددها الطبيب، حيث أن تحفيز الأنسجة المصابة وإصلاحها يحتاج إلى فترة زمنية تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر؛ فيجب المتابعة مع الطبيب بانتظام خلال هذه الفترة واتباع تعليماته.

قد تظهر النتائج الأولية لعملية الحقن بالبلازما بعد الجلسة الثالثة أو الرابعة، على صورة شعر خفيف قصير منتشر في المنطقة المعالجة، ويستمر نمو الشعر بهذا الشكل طوال فترة العلاج، حتى يعود إلى كثافته السابقة، بعد فترة تختلف من شخص إلى آخر بفعل العديد من العوامل كطبيعة الشعر، وكيفية الاهتمام بالشعر خلال فترة العلاج، وتركيز الصفائح الدموية في دم الشخص المصاب وأيضاً غيرها من العوامل.

أثبتت الدراسات أن العلاج بحقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية هو علاج آمن وفعال في جميع حالات تساقط الشعر، ويمكن الحصول على هذا العلاج في المشفى أو العيادات الخارجية كونه علاج بسيط وغير معقد، حيث يمكن متابعة الأنشطة اليومية بكل بساطة بعد إجراء عملية حقن البلازما وقد أثبت هذا العلاج نجاحاً باهراً نظراً لأنه علاج طبيعي من جسم الإنسان، لذلك فهو خالٍ من أي مضاعفات، أو أعراض جانبية.

نصائح يجب اتباعها قبل عملية الحقن بالبلازما للشعر

  1. هناك عدة عوامل يحب مراعاتها عند اللجوء لعملية الحقن بالبلازما، حيث أن هذه العوامل تلعب دوراً مهماً في تحديد نسبة نجاح العملية، وكثافة الشعر بعد الحقن، ومن أهم هذه العوامل:
  2. ضرورة اختيار الطبيب المناسب لإجراء حقن البلازما، وذلك لأن نجاح العملية يعتمد بشكل رئيسي على كفاءة ومهارة الطبيب المعالج، لأن أي خطأ بسيط يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية.
  3. مراعاة اختيار مشفى أو عيادة معتمدة من وزارة الصحة، للحصول على هذا الإجراء العلاجي، ويفضل اختيار مركز طبي حاصل على شهادات جودة عالمية.
  4. أهمية التحدث إلى الطبيب حول مدى مناسبة هذا العلاج، وطبيعة النتائج المتوقعة، بالإضافة إلى عدد جلسات حقن البلازما.
  5. يجب على المريض إعلام الطبيب بأي أدوية يتناولها بانتظام، وأي مشاكل صحية يعاني منها لضمان السلامة العامة.
  6. التأكد من تعقيم الأدوات المستخدمة سواء في سحب الدم، أو الحقن؛ وأنها لم تستخدم من قبل، ولا تستخدم مرة أخرى في الجلسات التالية، حتى تتفادى الإصابة بالعدوى.

 

نصائح يجب اتباعها بعد عملية الحقن بالبلازما للشعر

  1. عدم غسل الرأس حتى مرور 24 ساعة على إجراء حقن البلازما للشعر.
  2. الامتناع عن وضع أي نوع من أنواع مستحضرات الشعر الكيميائية، مثل؛ الكرياتين والصبغة لمدة أسبوعين بعد إجراء العلاج.
  3. في حال التعرض لتهيج فروة الرأس واحمرارها أو تورمها، يجب وضع مكعب من الثلج على البشرة، وتجنب وضع أي كريم أو مستحضر دون استشارة الطبيب.
  4. تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة حتى مرور أسبوع على إجراء الحقن، وفى حالة الضرورة للخروج أثناء ظهور أشعة الشمس عليك ارتداء قبعة أو غطاء للرأس.
  5. الحرص على تناول كميات وفيرة من الماء، لتحفيز نمو خلايا فروة الرأس وتخليصها من السموم.
  6. تناول المأكولات التي تحتوي على نسب عالية من الفيتامينات والمعادن، لدعم نتائج حقن البلازما والحصول على نتائج مرغوبة.

تكلفة حقن البلازما للشعر

بالمقارنة مع عمليات زراعة الشعر؛ تعد عملية الحقن بالبلازما علاجاً اقتصادياً، حيث يتراوح سعر الجلسة الواحدة من 200 إلى 600 دولار بحسب البلد الذي سيتم الحصول على العلاج فيه، حيث تعد تركيا من أفضل الوجهات العلاجية للحصول على حقن البلازما وأقلها تكلفة، بينما قد يكلف العلاج نفسه أضعاف تكلفته في تركيا في دول أخرى كأمريكا، أوروبا أو الإمارات العربية المتحدة.

mahmoud Monemحقن البلازما للشعر